حياتك

نهايه الصلع وتساقط الشعر وتقويه بصيلات الشعر ونهايه لتلك المعاناه

نهايه الصلع وتساقط الشعر وتقويه بصيلات الشعر ونهايه لتلك المعاناه

هل ستضع الطريقه الجديده للتجديد بصيلات الشعر نهايه لمعاناه الآلاف من الرجال والنساء مع مشكله تساقط

الشعر والصلع؟ لا يختلف المتخصصين البارزين في علم الشعر وأمراضه (هو فرع الأمراض الجلديه) أن تطوير علماء

فرنسيين لصيغه طبيعيه لتنشيط البصيلات يعتبر اكتشافا مهما طال انتظارها في مجال مكافحه تساقط الشعر.

 

 

تمكن أكثر من 14 ألف مستخدم للعلاج من تقويه جذور الشعر وتفعيل البصيلات الميته في غضون 28 يومًا.

ونتيجه لذلك، تمكنوا من التخلص من تساقط الشعر كما نجحوا في زياده كثافته بنسبه 67٪ على الأقل في أقل

من شهر. تخصلوا على شعر جديد وسميك وقوي – حتى في حالات الصلع المتقدمه. كيف كان ذلك ممكنا؟

 

قررت البرفسوره سيلفي جرانمونت (خبيره علم الشعر المخبري) تخليص زوجها من عقدته الناجمه عن الصلع

المتقدم واستعاده شعره الكثيف. وكانت تلك بدايه ثوره في مجال علم الشعر والتجميل. قامت البرفسوره، بعد

عده أشهر من الاختبارات المخبريه المتقدمه، بتطوير صيغه طبيعيه وآمنه وسهله الاستخدام للنمو المكثف

للشعر. هذه الصيغه تجدد وتنشط حتى بصيلات الشعر التالفه وتحفز الخلايا الجذعيه لإنتاج شعر جديد.

وبالتالي، فإنها تضمن نمو مكثف للشعر القوي حتى في أماكن الانحناءات والخلوصات. بفضل هذه الصيغه،

تتحسن حاله الشعر وفروه الرأس بشكل سريع. ونتيجه لذلك، يمكن لأي شخص الحصول على شعر كثيف ولامع

وسميك خلال 28 يومًا فقط – حتى لو كان أصلعًا تمامًا.

أشارت العديد من مجلات التجميل المعروفه إلى أن هذا العلاج “يعد إنجازًا رائدًا في مجال علم الشعر” ، تتلقى

البرفسوره باستمرار ترشيحات لجوائز مرموقه بفضل هذا الإنجاز. بفضل تركيبته، يمكن لكل الرجال والنساء

التخلص من تساقط الشعر و الصلع ، بغض النظر عن سببه (نقص الفيتامينات، والإجهاد، والاضطرابات الهرمونيه، الاسباب

الوراثيه)، وتكثيف الشعر بنسبه 67 ٪ على الأقل خلال 28 يومًا. يمكنهم أيضًا تسريع نمو الشعر الجديد بنسبه

78٪ وتحسين حاله الشعر وفروه الرأس بعد أول تطبيق.

الطرق المعروفه سابقًا لعلاج فقدان الشعر تعد مضيعه للمال والوقت”. لماذا؟

 

يؤكد هذه الكلمات أكثر من 14 ألف شخصا ضمن مستخدمي صيغه البرفسوره جرانمونت لتنشيط البصيلات. إذ أنهم تخلصوا بالفعل من مشكله تساقط الشعرو الصلع  ، وتمكنوا من تسريع نمو بصيلات الشعر ومن الحصول على شعر قوي وسميك. لهذا السبب قررنا إلقاء نظره فاحصه على طرق علاج تساقط الشعر الشائعه. وبتعبير أدق، أردنا التحقق من عيوبها ومعاينه المشاكل التي يواجهها الأشخاص الذين يعانون من مشكله تساقط الشعر والصلع. فيما يلي استنتاجاتنا:

  • حبوب نمو الشعر تسبب الصلع و المزيد من الضرر أكثر من النفع

    إذا كنت ترغب في تنشيط بصيلات الشعر بشكل فعال، يجب تطبيق العلاج بشكل مباشر. كيف لشيء في معدتك أن يؤثر بشكل فعال على شعرك؟ أظهرت الدراسات أن 0.3٪ فقط من المكونات الموجوده في الحبوب تصل إلى فروه الرأس! تجول 99.7 ٪ المتبقيه جسمك وقد تتلف المعده والكبد والكلى … وهذا خطر كبير ولا يضمن نتائج فعليه.

  • زراعه الشعر هو مخاطره كبيره ومكلفه للغايه

    تكلفه زراعه 1 سم من الشعر 2 كبيره. وليس هناك ما يضمن أن جسمك سيقبل عمليه الزرع ولن يسقط الشعر خلال لحظات. والأكثر من ذلك، أن جذور الشعر المزروعه يمكن أن تسبب رد فعل تحسسي شديد قد يهدد الحياه! حتى إذا قررت إنفاق أموالك على عمليه زراعه وتمكنت من تجنب المخاطر المذكوره أعلاه، فإن الصلع سيعود بسرعه، لأن عمليه الزرع لا تحل المشاكل التي تسببت فيه أول مره.

  • الليزر يمكن أن يسبب الصلع و يحرق الشعر ويسبب الحروق

    هناك طريقه أخرى لا تقل خطوره تتمثل في تسميك الشعر بالليزر، والتي تكلف بدورها ثروه. ولكن التكلفه المرتفعه ليست الأسوأ. بل ينم هذا الإجراء عن مخاطره كبيره. مجرد حركه واحده خاطئه من قبل إخصائي التجميل الذي ينفذ العمليه (وعاده ما يكون مؤهلاً بشكل سيئ) ستسبب تلفا لا يمكن إصلاحه لفروه رأسك. سوف نذكر هنا فقط حروق الجلد الشديده، الاحتراق الكامل لبصيلات الشعر…

  • الشعر المستعار يبدو غير طبيعي ولا يسمح بتنفس الشعر الحقيقي

    يشعر الكثير من الناس باليأس لدرجه شراء شعر مستعار. لسوء الحظ، فإن هؤلاء الأشخاص غالباً ما يواجهون خطر السخريه. ليس فقط لأن الشعر الاصطناعي لا يبدو طبيعيًا، بل يمكن أيضًا أن يسقط من على رؤوسنا في أسوء توقيت ممكن … الأشخاص الذين يرتدون شعرا مستعارا، غالبًا ما يستقبلون بابتسامات مزيفه، ولكن الجميع يسخر منهم عند غيابهم. أسوأ جزء هو أن الشعر الاصطناعي يتلف حرفيا بصيلات الشعر الطبيعي. إذ أنه لا يسمح بوصول الهواء إليها ما يسبب تساقط الشعر بشكل مكثف.

لهذا السبب تعد تركيبه البروفسوره جرانمونت طفره حقيقيه للحصول على شعر كثيف، قوي وسميك

الطرق المعتاده لعلاج تساقط الشعر مضيعه للأمل والصحه والمال الثقيل. في حين أن تركيبه البروفيسوره جرانمونت تنشط بصيلات الشعر الضعيفه والتالفه، ، تحفز الخلايا الجذعيه لإنتاج شعر صحي وكثيف. تتمتع مكوناتها بخصائص تجديديه ومغذيه. باستخدام هذه الصيغه يبدأ نمو شعر جديد كثيف، حتى في حالات الصلع المتقدمه. العلاج فعال بنسبه 100 ٪ بغض النظر عن سبب تساقط الشعر ويوصى به لمشاكل مثل الصلع الوراثي، تساقط الشعر المرتبط بالإجهاد أو تساقط الشعر بعد الحمل.

يمكن للجميع الآن الحصول على شعر قوي وكثيف

العلاج متاح في مبيعات التجزئه تحت اسم Spirulina Powder. توجد الصيغه على شكل بودر سهل الاستخدام، والذي يجب تطبيقه على الشعر المغسول ويترك لمده 5 – 15 دقيقه، ثم يغسل. استخدامه آمن تمامًا على الجسم وعلى فروه الرأس، كما أوضحت الدراسات الإضافيه التي أجراها مركز الأبحاث الفرنسي في باريس. يمكن استخدامه بشكل آمن حتى من قبل الأشخاص الذين يعانون من قشره الرأس أو التهاب الجلد الدهني أو حتى الصدفيه. أظهرت هذه الدراسات أيضًا أن فعال بنسبه تزيد عن 98٪. بفضل ذلك، تمكن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 73 عامًا من الحصول على نتائج مذهله لعلاج تساقط الشعر خلال 28 يومًا فقط. بغض النظر عن الأسباب التي أدت إلى تساقط الشعر أو الصلع.

تمكن هؤلاء المستخدمين من تحفيز بصيلات الشعر الميته وعدم الوصول لمرحله الصلع على مستوى الخلايا الجذعيه مباشره بعد تطبيق الصيغه. ونتيجه لذلك، ارتفع معدل نمو الشعر لديهم بنسبه تصل إلى 80 ٪ وتحسنت تغذيه الشعر وفروه الرأس بنسبه 140 ٪. في الأيام التاليه من العلاج، لاحظ هؤلاء الأشخاص ظهور شعرات دقيقه تشبه شعر الأطفال. ثم بدأت مناطق الصلع على رؤوسهم بالانحصار وأصبحت مغطاه بالشعر، وأصبح الشعر أكثر كثافه بنسبه 67٪ على الأقل، كما أصبح أكثر سماكه وأكثر لامعانا.

ونتيجه لذلك، فقد تخلصوا تمامًا من مشكله تساقط الشعر، وتسارع نمو شعر جديد لديهم واكتسبوا المزيد من الثقه. ولكن هذا ليس كل شيء. بعد 28 يومًا من العلاج، أقر المشاركون في الدراسه بالإجماع أنهم استعادوا شعروهم الكثيفه والصحيه. كما كان عليه الحال في سن المراهقه!

 

 

Mennh

محررة في موقع حدوتة مهتمه بوصفات البشرة والشعر والرشاقة ♥

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock