أخبار

ضوابط الصرف على المبتعثين في مرحلة التعليم عن بعد

تعمل المملكة العربية السعودية على رعاية المبتعثين إلى الخارج وتتحمل المملكة جميع مصروفات هؤلاء المبتعثين والمرافقين لهم، ولكن منذ انتشار جائحة كورونا وتوقف الرحلات الجوية فقد عاد بعض المبتعثين من الخارج ولم يتمكنوا من العودة لمواصلة الدراسة، بينما بقي البعض في دول الابتعاث، والبعض الآخر من المتخرجين حبسوا دون العودة، سوف نتعرف على موف هذه الحالات وكيفية التعامل معها من قبل المملكة وضوابط الصرف على المبتعثين في ضوء التعليم عن بعد.

ضوابط الصرف على المبتعثين في مرحلة التعليم عن بعد

وضعت المملكة العربية السعودية بعض الضوابط التي تكفل الاستمرار في العملية التعليمية للمبتعثين في الخارج واستمرار الصرف عليهم طبقاً لقرارات وزير التعليم ومن هذه الضوابط:

  1. يستمر في الدراسة عن بعد الطلبة المبتعثين طبقاً لقرارات الدولة الدارسين بها حتى نهاية عام 2020.
  2. الطلبة الذين تخرجوا وانتهت مدة بعثتهم يستمر الصرف عليهم خلال فترة تواجدهم في بلد الابتعاث.
  3. يتم الترتيب لعودة الخريجين ومن انتهت مدة بعثتهم خلال شهر من إصدار القرار.
  4. المتواجد في المملكة وتستمر دراسته عن بعد يتم صرف المنح الخاص بهم دون المرافقين
  5. يمكن تقديم طلب للصرف على المرافقين في حالات معينة يراها نائب الوزير للجامعات.
  6. نائب الوزير له الحق في الموافقة على تأجيل البعثة لمدة سنة بسبب جائحة كورونا.

جائحة كورونا والمبتعثين

  • منذ اجتياح كورونا للملكة العربية السعودية وقد تم الاهتمام بشؤون البعثات في الخارج واصدر وزير التعليم قرار باستمرار الصرف على المبتعثين في الخارج الذين انتهت مدتهم أو تخرجوا وحبستهم جائحة كورونا في بلد الابتعاث.
  • كما تم إصدار قرار باستمرار الصرف على المرافقين أيضا طوال مدة تواجدهم في بلد الابتعاث.
  • يتم الصرف على كافة المتواجدين في بلد الابتعاث حتى من تم إيقاف الصرف عليهم حتى عودتهم من بلد الابتعاث.

وكانت الجائحة قد فرضت إجراءات عديدة على المملكة منذ انتشارها وكما فرضت إجراءات التوقف عن الرحلات الجوية في العالم مما أدى إلى احتجاز الكثيرين في أماكن تواجدهم في البلاد المختلفة سواء للعمل أو الزيارة أو الدراسة ومنهم المبتعثين التابعين لوزارة التعليم بالمملكة.

الكلمات الدلالية

ياسمينا

كاتب ومحرر صحفي في موقع حدوتة الالكتروني .. خريج كلية الاداب قسم صحافة .. هواياتي السفر والرياضة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock