صحتك

التهاب فقرات العمود الفقري

ننشر لكم اليوم عبر ” حدوتة الاخباري ” فقرات العمود الفقري ويعتبر التهاب فقرات العمود الفقري من حالات آلام الظهر الشائعة للغاية ، ويحدث هذا النوع من الالتهاب في العمود الفقري بسبب مجموعة واسعة من الأسباب ، فيحدث عند الإصابة بالتهاب المفاصل ، وهشاشة العظام ، والعدوى ، وعلى الرغم من أن التهاب فقرات العمود الفقري ، يعتبر نادرًا ، إلا أنه يمكن أن يكون مصدر للألم ، وخاصة إذا لم يتم تشخيصها بصورة صحيحة .

ومن المتعارف عليه أن العمود الفقري قد يكون عرضة دومًا للإصابات ، وحتى الشعور بالإجهاد ، وهذا بسبب أنه هو الذي يقوم تقريبًا بحمل وزن الجسم ، ويشارك في معظم حركات الجسم كالانحناء ، والالتواء ، وحتى الحركة ، وهناك الكثير من العصابات الصلبة في العمود الفقري التي تربط العظام ببعضها البعض وتحافظ عليها .

التهاب فقرات العمود الفقري

لا يحدث التهاب فقرات العمود الفقري بسبب تعرض الجسم للصدمات الجسدية كالتي تحدث مع آلام الظهر العادية ، بل قد يكون التهاب فقرات العمود الفقري حالة مزمنة تنتج عن التهاب فقرات العمود الفقري ، ومن أولى اعراضه نوبات متقطعة تحدث في العمود الفقري كما أنه يؤثر سلبًا على المفاصل الأخرى ، مما يعيق الحركة حيث أن يعاني المصابين بـ التهاب فقرات العمود الفقري من مشاكل في الرؤية ،  والتهاب في مفاصل أخرى كالركبتين ، والكاحلين .

أشكال التهاب فقرات العمود الفقري

التهاب فقرات العمود الفقري هو من أحد أكثر اضطرابات التهاب العمود الفقري شيوعًا ، وهناك اشكال أخرى لالتهاب العمود الفقري ، ومن هذه الاشكال :

  • الالتهاب العنكبوتي ، ويكون عبارة عن عدوى موجودة في الغشاء المحيط بالحبل الشوكي .
  • الالتهاب القرصي ، ويكون عبارة عن عدوى في الفضاء بين الفقرات .
  • التهاب المفاصل العجزي ، ويكون عبارة عن التهاب المفصل بين أسفل الظهر والحوض .

أعراض التهاب فقرات العمود الفقري

قد يعاني المصابون بالتهاب فقرات العمود الفقري من آلام في الظهر ، وتبدأ الاعراض من خفيفة إلى حادة ، وقد يصاحبها في بعض الأحيان حمى ، وشعور بالتعب ، والقشعريرة ، وعادة ما يكون الألم أكثر حدة في الليل ، ويكون أكثر تصلبًا في الصباح حيث يتسبب التهاب فقرات العمود الفقري في التيبس ، وقد يتأثر القلب ، والرئتين ، والعينين أيضًا من هذا الالتهاب ، [1] ومن أعراض التهاب فقرات العمود الفقري :

  • الشعور بالصلابة في منطقة أسفل الظهر ، مما يؤثر على الحركة .
  • عدم القدرة على الحفاظ على الوضع الطبيعي بسبب الألم .
  • الإصابة بتشنجات عضلية مع أي نشاط أو حتى في حالة راحة .
  • ألم يستمر من 10- 14 يومًا كحد أقصى . [3]

متى يتم طلب الاستشارة الطبية

يجب على المريض أن يرى الطبيب إذا ظل لديه أعراض مستمرة لا تتوقف ، حيث أن الطبيب سيطلب اختبارات عدة لإعطاء المريض العلاج الصحيح ، وقد تشمل هذه الاختبارات اختبارات الدم واختبارات التصوير . [2]

ولكن غالبًا ما يبدأ الطبيب بتشخيص الحالة عن طريق فحص بدني شامل للمريض ، واختبارات الدم ستكشف عن وجود التهاب في جسم المريض ، وأيضًا الأشعة السينية ستكون جيدة للغاية ، لأنها ستصور التغيرات الموجودة في العمود الفقري . [1]

كما أن الأشعة السينية تُظهر بنية الفقرات حيث يتم ظهور تشوه العمود الفقري ، أو أي أورام ، أو العدوى ، أو كسور ، أما التصوير بالرنين المغناطيسي ، فأنه ينتج صورًا أيضًا ، ولكنها ثلاثية الأبعاد لهيكل الجسم ، ويُظهر الرنين المغناطيسي الحبل الشوكي ، والأعصاب ، ويكشف عن أي التهابات واختلال في العمود الفقري ، أما عن الاشعة المقطعية فهي تُظهر التفاصيل الدقيقة للعظام بشكل أفضل ، وهذه الاشعة بإمكانها إظهار الأنسجة الرخوة والأعصاب . [3]

خيارات علاج التهاب فقرات العمود الفقري

تختلف علاج التهاب فقرات العمود الفقري على حسب سبب الالتهاب ، وإذا قام الطبيب بتحديد العدوى فيمكنه ببساطة استخدام المضادات الحيوية ، ووضع دعامة للمريض ، وطلب منه الراحة التامة ، وأيضًا يقوم الطبيب المعالج بإعطاء الأدوية المضادة للالتهابات ، ومرخيات العضلات ، وهذا لكي يسيطر من الألم ، ولكن في بعض الحالات قد تكون الجراحة ضرورية ، وهذه الجراحة يقوم من خلالها الطبيب بإزالة النمو العظمي ، وتخفيف الضغط على المفاصل المؤلمة . [1]

ويشمل العلاج في معظم الحالات مزيجًا من :

  • تمارين فردية ، أو جماعية لتقليل الألم والتصلب .
  • العلاج الطبيعي حيث أنه يقوم الطبيب باستخدام ببعض الأساليب البدنية ، مثل التدليك لإعطاء المريض المزيد من الراحة والمرونة .
  • مسكنات الألم ، حيث أنه هناك أدوية تقوم بالمساعدة في تخفيف الألم ، وتقليل الالتهاب. [2]

مضاعفات التهاب فقرات العمود الفقري

هناك بعض الأشخاص يتحسنون بعد فترة قصيرة من الإصابة بـ التهاب فقرات العمود الفقري ، وهناك آخرون يشعرون بالسوء مع مرور الوقت ، حيث أن البعض يمكنهم أن يظلوا مستقلين تمامًا أو معاقين على المدى الطويل ، وهذا بعد اندماج العظام في العمود الفقري وتلف المفاصل الأخرى ، وهناك خطر بحدوث مضاعفات ، وهذا يعمل على حدوث مشاكل أخرى قد تهدد الحياة ، ومنها :

  • ضعف العظام ، والذي يسبب هشاشة العظام .
  • كسور العمود الفقري .
  • أمراض القلب والأوعية الدموية .
  • التهابات الصدر .
  • أمراض الكلى .  [2]

وقد تشمل المضاعفات الأخرى :

  • التهاب العين وخاصة التهاب القزحية ، حيث يشعر المريض بألم سريع في العين ، وحساسية اتجاه الضوء ، وأيضًا تشوش في الرؤية .
  • كسور الضغط ، حيث أن هناك بعض المرضي تكون عظامهم رقيقة خلال المراحل المبكرة من الإصابة بـ التهاب فقرات العمود الفقري ، وتبدأ الفقرات الضعيفة في الانهيار .
  • يسبب التهاب فقرات العمود الفقري مضاعفات في القلب ، وخاصة مشاكل في الأبهر ، وهو أكبر شريان في الجسم حيث أنه يمكن أن يتضخم الأبهر الملتهب إلى درجة أنه يتشوه ، ويضعف وظيفة القلب .

قد يتساءل الكثيرون هل من الممكن منع التهاب فقرات العمود الفقري ، في الواقع لا يوجد وقاية من هذا المرض الوراثي ، ولكن من الممكن أن يتم توجيه تدابير الوقاية فقط ، وهذا عن طريق بعض العلاجات ، كما أن ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد كثيرًا في الحفاظ على مرونة الجسم .

ويتم متابعة التهاب فقرات العمود الفقري في العديد من الدراسات ، لكي يتم تحديد العوامل التي تساعد في تطوير المناعة الذاتية ، ومعرفة خصائص علامة الجينات ، حيث أن هذه الجينات تلعب دورًا في التأثير على وظيفة المناعة بشكل كبير . [5]

شكرا لمتابعتكم هذه المقالة

الكلمات الدلالية

محمود

مؤسس ورئيس تحرير موقع حدوتة الالكتروني ، عضو رابطة الصحافة الالكترونية

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق