أخبار

التحرش بامرأة في السعودية يلهب “تويتر”.. ومطالب بالقبض على الفاعل (فيديو)

التحرش بامرأة في السعودية

أثار مقطع فيديو متداول على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” غضبا عارما في السعودية، حيث يظهر المقطع

قيام شاب بالتحرش بامرأة في منطقة تبوك وهروبه بعد فعلته.

وتظهر في الفيديو سيدتان تتجولان صحبة طفل صغير في أحد شوارع تبوك، كبرى مدن شمال السعودية،

بينما ترصد بهم شاب ثم قام فجأة بلمس مؤخرة السيدة التي تدفع عربة الطفل، وفر هاربا وسط صراخها.

ودشن نشطاء وسم #متحرش_تبوك_بفتاه_مع_طفلها، عبروا من خلاله عن غضبهم من الواقعة، مطالبين السلطات الأمنية

السعودية بالتدخل العاجل، معربين عن رفضهم لمثل هذه الممارسات غير المسموح بها.

شاهد أيضا: مفاجآت قضية ” منة عبد العزيز ” فتاة الـ ” تيك توك” وقرار النيابة

واعتبر العديد من المغردين أن الحديث عن لباس المرأة بات أمرا غير مهم، لأن التحرش لم يعد متعلقا بلباسها المكشوف، بل هو

عقلية وطريقة تفكير مريضة لدى بعض الأشخاص، ليس مهما لديهم ما ترتديه المرأة عند إقدامهم على التحرش.

التحرش بامرأة في السعودية

 

 

يُعد التحرش الجنسي ضد النساء والفتيات مشكلة عالمية، وهو شكل من أشكال العنف الجنسي القائم على النوع الاجتماعي،

ويشكل التحرش الجنسي انتهاكاَ لحقوق الإنسان، ويؤدى هذا النوع من العنف إلى استدامة الأشكال النمطية لأدوار النوع

الاجتماعي التي تهدر الكرامة الانسانية للفرد، فغالبية العظمى من ضحايا العنف الجنسي، والناجين منه، هم من النساء

والفتيات.

والتحرش الجنسي أو ما يعرف بجرائم العنف الجنسي بصفة عامة يصعب من الناحية العملية تحليلها وحصر المجني عليهم أو

ضحايا هذا العمل المشين حيث أن جميع دول العالم تعاني من مشكلة التحرش ولكن بنسب متفاوتة، واليوم أصبحت الدول

العربية تنافس دول أفريقية وأوروبا والأميركتين في عدد ضحايا التحرش الجنسي، ففي السنوات الأخيرة زادت نسبة التحرش في

الوطن العربي بشكل ملحوظ جدا حتى إلي أن وصلت إلى التحرش بالأطفال

وفى الحقيقة فإن ظاهرة التحرش بالطبع تخالف قواعد وتقاليد وأعراف وعادات المجتمع العربي، والتحرش له نوعان الأول جسدي

وهذا أكثر بشاعة ومن أكبر الجرائم الذي يعاقب عليه قانون الدولة وأى دين غير معترف بهذه الأفعال والثاني تحرش لفظي وهذا

أقل نسبياً من الناحية العملية، حيث أصبحت تلك الظاهرة تؤرق النساء حول العالم، وفي إحصائية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فإن

واحدة من كل أربعة نساء تتعرض للتحرش بشكل يومي.

في التقرير التالي، يلقى الضوء على إشكالية عقوبة التحرش الجنسي في التشريعات العربية وكيفية تصدى

المشرع العربي للحد منها حيث أن عقوبة التحرش الجنسي في مختلف دول العالم تتراوح ما بين السجن والغرامة، أمريكا مثلا

من الممكن أن تصل العقوبة إلى السجن مدى الحياة وغرامة تصل إلى 250 ألف دولار، أما في فرنسا تتراوح العقوبة بين السجن

سنتين وغرامة 30 ألف يورو أو 3 سنوات وغرامة 45 ألف يورو، أما التشيك هي أكثر الدول تشدداً في جرائم التحرش الجنسي

حيث تصل العقوبة إلي الإخصاء الجراحي والكيميائي – بحسب الخبير القانوني والمحامي عبد الحميد رحيم.

الكلمات الدلالية

♥ RONY ♥

محررة في ((موقع حدوتة )) هوايتى التصميم وتطوير المواقع والارشفة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock