أخبار

مستحقات نهاية الخدمة حسب قانون العمل السعودي

ننشر لكم اليوم عبر حدوتة الاخباري ، مستحقات نهاية الخدمة حسب قانون العمل السعودي هي حصول الفرد العامل بمنشأة خاصة ما على مبلغ من المال، يأخذه بعد مرور المدة الافتراضية للعقد الخاص بالعامل في تلك المنشأة، أو تقديم الاستقالة الشخصية، أو كسر مدة عقد العمل ذو المدة الزمنية المحددة، وعلى هذا تتحدد مستحقات هذا العامل من المال، والتي تختلف باختلاف الفترة التي عمل بها، وكذلك أسباب مغادرة ذلك العمل ،فكل هذا يغير من نسبة مبلغ المستحقات له تبعا لقانون العمل السعودي.

قانون العمل السعودي

وضحت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمملكة مؤخرًا الشكل النهائي لقانون العمل السعودي، وذلك في إطار كونها حلقة الوصل بين العاملين في القطاع الخاص وأصحاب ذلك القطاع.

وكان هذا القانون الجديد بمثابة زيادة في حقوق العمال ومحاولة ضبط مبلغ مستحقات نهاية الخدمة لهم، فوضعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عددًا من الشروط الخاصة بعمال القطاع الخاص، وجاء كل هذا في إطار ضبط مستحقات نهاية الخدمة حسب قانون العمل السعودي ومن تلك الشروط المُلزمة على العمال ما يلي:

  • وجود إذن تصريح دخول إلي أراضي المملكة بصورة شرعية مئة بالمئة.
  • أن يكون الشخص من أرباب الصناعات المهنية التي تكون الدولة في حاجة إليها، فلا يكون عبئًا.
  • يحق للعامل أن يعمل لمدة لا تقل عن ثماني ساعات يوميا، أو بمعدل 48 ساعة أسبوعيًا، بما يوفر له الراحة الكافية.
  • أما بالنسبة لمدة الإجازات الطويلة، فقد وضع القانون حق أخذ 21 يوما راحة إذا ما كان العامل جديداً في تلك المنشأة، أما إن تجاوزت سنين عمله الخمس سنوات فله الحق في أخذ 30 يوما إجازة.
  • في حال حدوث أي إصابة لهذا الموظف أثناء العمل، فصاحب العمل يتكفل بالمصروفات العلاجية جميعها.

مستحقات نهاية الخدمة حسب قانون العمل السعودي

وضح قانون العمل السعودي الجديد، أنه يلزم على صاحب العمل إعطاء جميع المستحقات المالية للموظفين لديه في حين انتهاء مدة عملهم، حسب العقد المتفق عليه، أو تقديمهم الاستقالة.

وتُعتبر تلك المستحقات بمثابة شكر لمجهود العامل على ما قدمه من تفانٍ في العمل، ولكن لمعرفة المبلغ المستحق لما بعد إنهاء خدمة العمل، يجب أولا التفرقة بين قدر المكافأة و قدر الاستحقاق كما يلي:

  • وجود إذن تصريح دخول إلي أراضي المملكة بصورة شرعية مئة بالمئة.
  • أن يكون الشخص من أرباب الصناعات المهنية التي تكون الدولة في حاجة إليها، فلا يكون عبئًا.
  • يحق للعامل أن يعمل لمدة لا تقل عن ثماني ساعات يوميا، أو بمعدل 48 ساعة أسبوعيًا، بما يوفر له الراحة الكافية.
  • أما بالنسبة لمدة الإجازات الطويلة، فقد وضع القانون حق أخذ 21 يوما راحة إذا ما كان العامل جديداً في تلك المنشأة، أما إن تجاوزت سنين عمله الخمس سنوات فله الحق في أخذ 30 يوما إجازة.
  • في حال حدوث أي إصابة لهذا الموظف أثناء العمل، فصاحب العمل يتكفل بالمصروفات العلاجية جميعها.
الكلمات الدلالية

محمد

مؤسس ورئيس تحرير موقع حدوتة الالكتروني ، عضو رابطة الصحافة الالكترونية

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock