أخبار

لبنان تبيت في الظلام وتعلن الحداد غداً على ضحايا الانفجارات اليوم

لبنان تان تحت وطأة انفجار هز أركان البلاد، ودمر الكثير من المباني والمرافق والسيارات وأصاب الآلاف وقتل ما يزيد عن الألفين مواطن، ولا يعرف السبب حتى الآن، لبنان الجمال تعاني من الدمار، وتقف مكتوفة الأيدي أمام الفاعل الحقيقي لهذا الجحيم الذي عاني منه السكان القريبين من المرفأ حيث وقع الانفجار وتلاه انفجار في سفينة لا يعلم هل بها أفراد او طاقم أم لا حتى الآن.

لبنان تبيت في الظلام

  • تعاني لبنان العديد من الأزمات التي أثرت على الاقتصاد وأثرت على حياة المواطنين، واشتعلت بها المظاهرات ثم تلاها انتشار فيروس كورونا، لتختم المآسي اليوم بهذا الانفجار المروع
  • شهدت لبنان مساء الثلاثاء انفجار هز العاصمة ووصل إلى مدينة قبرص في مرفأ لبنان، وقتل ما يزيد عن 2000 شخص بينما تعدت الإصابات الآلاف.
  • اشتعلت النيران عقب الانفجار في باخرة راسية لا يعلم هل بها طاقم عمل أم لا، وكان التخوف من انفجار الباخرة المحملة بالوقود.

لبنان تعلن الحداد

أعلنت لبنان رئيسا وحكومة وشعباً الحداد يوم الأربعاء على الضحايا الذين راحوا في انفجار بيروت، في حين صرح الرئيس عون بعقد اجتماع طارئ لبحث أسباب الانفجار وتداعياته على العاصمة وما بها.

تصريحات الرئيس عون

  1. دعا الرئيس عون المجلس الأعلى للدفاع لعقد اجتماع طارئ
  2. وجه بسرعة الانتشار وتحقيق الأمن ومعالجة المصابين والجرحى على نفقة وزارة الصحة
  3. تأمين مأوى للعائلات التي تضررت من الانفجار

أسباب انفجارات لبنان

الانفجار الذي هز مرفأ بيروت ولم يعرف بعد ما هي الأسباب الحقيقية وراء هذا الانفجار الذي اعقبه اشتعال للنيران وتصاعد لسحب الدخان، بالإضافة لما أحدثه من دمار في الأماكن القريبة منه.

  1. يرجع  البعض في تكهنات لا يعرف مدى صحتها أن هذا الانفجار ناتج عن تخزين مواد شديدة الانفجار
  2. وأعلنت إسرائيل من تل أبيب أن لا عاقة لها بهذا الانفجار
  3. ويبقى الاحتمال الثالث وهو العمل الإرهابي.

وقد أصبحت بيروت مهددة بكثير من العمليات الإرهابية التي لا يعرف مصدرها حتى الآن وسوف تكشف التحقيقات مدى صحة أحد هذه التكهنات، أو السبب الحقيقي وراء هذا الانفجار

الكلمات الدلالية

ياسمينا

كاتب ومحرر صحفي في موقع حدوتة الالكتروني .. خريج كلية الاداب قسم صحافة .. هواياتي السفر والرياضة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock