حياتك

الرشاقة وتخفيف الوزن وكيفية تنمية الرشاقة وتطويرها

الرشاقة وتخفيف الوزن بالنسبة لجميع الأشخاص الذين يعانون من السمنة والذين يبحثون عن خفة الحركة وطرق إنقاص الوزن ،

أو الأشخاص الذين يعانون من السمنة الجزئية في بعض الأماكن ، يتعارضون مع استقرار الجسم بطريقة مثالية ،

ويريدون إنقاص الوزن وتحقيق اللياقة البدنية كل من يحلم ،

إليك هذه النصائح الهامة ،سيضمن لك – إذا تم تطبيقه بشكل دقيق ومستمر وجذاب وجذاب وجمال وحيوية ومظهر رائع طويل الأمد ،

دون الحاجة إلى اللجوء إلى حبوب الحمية وحبوب الحمية التي ليس لها أصل علمي ، مما يسبب مشاكل صحية خطيرة تكون الأضرار الصحية في بعض الأحيان ،

خاصة إذا كانت مجهولة المصدر أو مستوردة من دول أجنبية أو آسيوية دون ضمان.

 أولا : تغيير النمط الغذائي

الرشاقة وتخفيف الوزن

يخطيء من يقول لكِ أن تغيير النمط الغذائي ليس له أي علاقة بالوصول إلى الرشاقة وتخفيف الوزن ، لأن تبديل النظام الغذائي السيء لكِ بآخر صحي،

هو ألف باء التخسيس و الرشاقة وتخفيف الوزن ، و هو الخطوة الأولى التي ينبغي عليك البدء بها قبل كل شيء آخر.

و من النصائح العملية التي نقدمها لكِ في جميلة في هذا الشأن :

  •  استبدال المشروبات الغازية المختلفة بالمشروبات العشبية و النباتية النافعة، مثل
  1. الزنجبيل
  2. الروزماري
  3. و القرفة
  4. الشاي الأخضر

و غيرها من المشروبات و الوصفات المكونة من الأعشاب و النباتات الصحية،

و يفضل تجنب المشروبات الغازية تمامًا حتى إذا كانت من النوع منخفض السعرات كما يكتب على العبوات من الخارج،

لأنها تستبدل السكر بمواد أخرى من المحليات الصناعية الضارة بالصحة، مع ملاحظة أنه ليس كل أنواع الأعشاب قد تصلح لكِ،

حيث يمكن أن تتعارض بعض الأنواع مع بعض الأمراض المزمنة،

فلا يحبذ مثًلا تناول الزنجبيل بكثرة لمن تعاني من مرض ضغط الدم المرتفع، لذا يجب عليكِ التأكد من خواص كل مشروب قبل تناوله، للتيقن من مناسبته لكِ.

  •  عدم الإكثار من تناول الحلويات و الفطائر المحلاة، و المثلجات و الشيكولاتة، و استبدالها بأنواع الفاكهة الطبيعية المنعشة
  • خاصة التفاح و البرتقال، حيث يعرف عنهما أنهما من أسرار الرشاقة وتخفيف الوزن
  • و ينصح كل خبراء التغذية في العالم بتناول ثمرة واحدة على الأقل من التفاح أو البرتقال يوميًا، بهدف المحافظة على الرشاقة و الوزن المثالي.

 ثانيًا : التمارين الرياضية والرشاقة وتخفيف الوزن

لا نقصد هنا بالتأكيد أنه يجب عليكِ المشاركة في فريق رياضي و الحصول على الجوائز العالمية مثل النجمات الرياضيات،

و لكن المقصد هنا أنه لا ينبغي مضي يوم إلا بعد القيام بأداء تمرين رياضي خفيف، و لو كان ذلك في المنزل،

حيث توجد العديد من التمارين الرياضية المعتدلة التي يمكنكِ القيام بها بنفسك بدون إشراف متخصص،

و التي سوف تساعدكِ على حرق الدهون و التخلص من الشحوم المختزنة بالجسم، و التي تعمل على زيادة الوزن و السمنة العامة أو الموضعية.

 ثالثًا : الاهتمام بشرب السوائل

أهم قواعد الرشاقة وتخفيف الوزن هي الاهتمام بزيادة السوائل التي يتم تناولها يوميًا، و من أهم تلك السوائل الماء العادي بدون أي إضافات،

لأن الماء يعمل على إذابة الدهون في المناطق التي تتكدس فيها بالجسم، خاصة مناطق البطن و الخصر و الأرداف،

و كذلك يؤدي شرب الماء بالقدر المناسب إلى التخلص من السعرات الحرارية الزائدة لديكِ، و التي تتسبب في البدانة و زيادة الوزن.

و من أهم فوائد الماء أيضًا أنه يعمل على تنشيط المعدة و الجهاز الهضمي، و بالتالي التمكن من هضم الطعام جيدًا،

و الاستفادة من العناصر الغذائية الأساسية و المفيدة المتواجدة بالوجبات.

و من أجل تحقيق أكبر استفادة من الماء لإنقاص الوزن،

يمكن لكِ تناول ما لا يقل عن 10 أكواب من الماء يوميًا، موزعة على مراحل اليوم منذ الصباح إلى المساء،

مع الحرص على تناول كوب من الماء قبل كل وجبة طعام رئيسية، للحد من الإفراط في تناول الوجبة بما يثقل المعدة.

 رابعًا : الرشاقة وتخفيف الوزن عبر التقنيات النفسية

هل المصطلح جديد على مسامعك ؟

ربما كان كذلك لأنه ليس منتشرًا بعد بقوة، إلا أن بوادره أخذت في الظهور في عالمنا العربي و الخليجي مؤخرًا،

و يعتمد التخسيس في هذه التقنيات على اتباع و تطبيق بعض النظريات النفسية الحديثة،

و التي تربط بين شعور الإنسان بالضغوط و الإحباط و التوتر و بين السمنة و زيادة الوزن،

و تعود هذه النظريات إلى أن الإنسان في حالة القلق يقبل على تناول الطعام بشراهة و شهية زائدة عن الحد الطبيعي،

و ذلك محاولة منه للهرب من الشعور بالتوتر طوال الوقت، لذلك يتم خلال تطبيق تلك التقنيات النفسية إلى محاولة إزالة الضغوط و التخلص من المشكلات التي يعاني منها الشخص،

من أجل تحقيق الرشاقة وتخفيف الوزن بأمان، عبر شعور الإنسان بأنه يحيا حياة كريمة، و يشعر بأهمية ذاته رغم كل المصاعب التي يواجهها.

 خامسًا : ممارسة المشي

إذا لم يكن بإمكانكِ تطبيق تمارين رياضية محددة، فإن أبسط  و أسهل تمرين هو رياضة المشي،

التي يمكنكِ ممارستها في أي وقت و في أي مكان بكل حرية و راحة دون قيود،

حيث يؤدي المشي المنتظم لمدة نصف ساعة كل يوم إلى التخلص من السمنة،

و حرق الدهون و السعرات الحرارية بالجسم، و الشعور بالرشاقة و النشاط.

الكلمات الدلالية

♥ RONY ♥

محررة في ((موقع حدوتة )) هوايتى التصميم وتطوير المواقع والارشفة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock