صحتك

اسباب الرشح بدون بلغم

يُعرّف الرشح (بالإنجليزية: Common cold) بأنه واحد من الأمراض الفيروسية، التي غالبًا ما تصيب فئة كبيرة من الأشخاص نتيجة لأسباب متفرقة، لكن على الرغم من عدم الراحة التي يسببها الرشح للإنسان، إلا أنه ليس من الأمراض الفيروسية الخطيرة، فقط من خلال الاعتماد على بعض العلاجات البسيطة يتمكن الشخص من علاجه، واليوم سوف نتعرف سوياً على أهم اسباب الرشح بدون بلغم ، كما سنتعرف كذلك على أهم العلاجات المخصصة للقضاء عليه بشكل نهائي.

اسباب الرشح

قبل التطرق بالحديث عن اسباب الرشح بدون بلغم ، سوف نتعرف على أهم اسباب الرشح العامة

  • استنشاق جزيئات الفيروس المؤدي للرشح من خلال التعامل مع الشخص المصاب به، تلك الجزيئات التي تنتقل عن طريق السعال أو العطس أو التحدث عن قرب مع الشخص المصاب، إذ يتم تناقل الجسيمات الفيروسية، مما يتسبب في الإصابة بالرشح على الفور، خاصًة في حالات الضعف المناعي.
  • لمس الأسطح الملوثة كذلك يتسبب في الإصابة بالرشح، فإذا قام شخصاً مصاباً بلمس أحد الأسطح؛ من ثم قمت بلمس السطح من بعده فاحتمالية نقل العدوى إليك ستكون ذات نسبة كبيرة.
  • المناشف ومقابض الأبواب والألعاب والهواتف تقوم بنقل الفيروسات في الحال، نظراً لأن تلك الفيروسات بإمكانها أن تعيش لمدة قد تصل إلى ثلاث ساعات على اليدين والأسطح الصلبة.

غالباً ما يكون الرشح شائعاً في فصليّ الخريف والشتاء، وهذا يعود إلى مجموعة من الأسباب المناخية والجسمانية.

اسباب الرشح بدون بلغم

التعرض للرشح أمر شائع بينما الأمر الذي يكون غريباً إلى حد ما هو أن يكون بدون بلغم، لذا سنتعرف الآن على أبرز أسباب الرشح بدون بلغم .

  • التهاب الأنف التحسسي: يعرف كذلك باسم ” حساسية الأنف ” ، كما يعرف كذلك باسم ” حُمى القش ” ، وتؤدي تلك الحالة إلى إنتاج المزيد من مخاط الأنف، وذلك بعد التعرض لأحد مسببات الحساسية، الأمر الذي ينتج عنه تنقيطاً بالأنف، بالإضافة إلى الإصابة بالسعال الجاف.
  • التهاب الشعب الهوائية الفيروسي: هو أحد الالتهابات التي تتعرض لها القصبة الهوائية، في هذه الحالة يبدأ الجسم في إنتاج البلغم أو المخاط ذو اللون الشفاف، الذي ربما يتحول فيما بعد إلى اللون الأصفر أو الأخضر .
  • الالتهاب الرئوي الفيروسي: إصابة الرئتين بعدوى فيروسية من الممكن أن تؤدي إلى حدوث هذا الالتهاب ، إذ يكون السعال الجاف أبرز أعراضه ، وكذلك الحمى وآلام العضلات ومجموعة من الأعراض الأخرى التي تشبه الأنفلونزا. [2]

علاج الرشح

هنالك العديد من الطرق المستخدمة في علاج الرشح وفيما يلي بعضًا منها:

  • الراحة المنزلية قدر المستطاع.
  • تناول الكثير من السوائل ؛ خاصًة الماء والسوائل الدافئة.
  • استخدام المحلول الملحي لتخفيف الأعراض.
  • عدم استخدام بخاخات وقطرات الأنف لفترة تفوق مدة الاستخدام المدوّنة في النشرة الداخلية للعبوة [3].

نصائح لتقليل الرشح

  • الحصول على المشروبات الساخنة باستمرار على مدار اليوم، فهي تساهم بشكل كبير في التخلص من الرشح ونزلات البرد.
  • استنشاق البخار الساخن من العلاجات المنزلية الفعالة، إذ يمكنك الاستعانة بالقليل من الزيوت والأعشاب في حمام الماء الساخن، والحرص على استنشاق البخار المتصاعد من هذا المزيج الفعّال.
  • الحصول على حمام دافئ يؤثر بصورة إيجابية على تقليل الرشح، وذلك نتيجة لاستنشاق الأبخرة الساخنة أثناء الاستحمام، مما يساهم في إراحة الأنف وإرخاء العضلات.
  • بخاخات الأنف والنقاط العلاجية من أبرز العلاجات المتداولة لرشح الأنف ، لذا يمكنك الاعتماد عليها في تعزيز صحة الأنف، مع الحرص على اتباع قواعد الاستخدام

المصدر : محتويات

الكلمات الدلالية

محمد

مؤسس ورئيس تحرير موقع حدوتة الالكتروني ، عضو رابطة الصحافة الالكترونية

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock