أخبار

الحجاج وأنتقاءهم .. جعلت السعوديه من فيروس كورونا حجه لانتقاء ضيوف الرحمن

بسبب فيروس كورونا، قررت السلطات السعودية قصر الحج هذا العام على نحو 10 آلاف من الحجاج من الداخل فقط، وحُددت نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة بـ70% من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30% فقط، وهم من الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من الفيروس.

ويواصل الحجاج أداء بقية مناسك الحج برمي الجمرات؛ خلال أيام التشريق الثلاثة ثاني وثالث ورابع أيام عيد الأضحى.

ولأن عدد الحجاج كان قليلا جدا مقابل نحو 2.5 مليون حاج في مواسم الحج السابقة، غابت مشاهد الحشود التي كانت تؤدي المناسك في المشاعر المقدسة.

وقضى ضيوف الرحمن الليلة الماضية في مشعر مزدلفة، ورموا الجمرة الكبرى صباح امس في منى، وسط تدابير صحية مشددة، خشية تفشي فيروس كورونا، حيث كانوا يرتدون الكمامات الطبية.

وكان الحجاج نفروا صباح امس في أول أيام عيد الأضحى المبارك من مزدلفة إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى ونحر الهدي، ثم الحلق والتقصير، قبل التوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة والسعي.

وتابع مسلمو العالم اداء المناسك بأسى خاصة لدى من كانوا حصلوا على القرعة المحلية في بلدانهم لأداء فريضة الحج هذا العام لكن السعودية وبدعوى مواجهة فيروس كورونا رأت ان تغلق الباب على العالم الاسلامي وقررت الا يحج احد هذا العام من خارج المملكة فلا يحج الا من يحمل اقامة في المملكة وهو تمييز مستهجن تواصل به السعودية الانفراد بالمقدسات والتصرفات فيها بانفرادية مستهجنة من جميع الدول.

وقد سادت حالة من الألم والحزن في أوساط ملايين المسلمين، بعد قرار السعودية تقليص أعداد المشاركين في حج هذا العام، وقصره على بضع مئات من المواطنين والمقيمين في السعودية؛ بسبب وباء كورونا.

وتفاوتت ردود فعل الدول الإسلامية على القرار السعودي، ففي حين بادر بعضها لتأييد الخطوة، انتقدها البعض الآخر، بينما لاذت معظم الدول الإسلامية بالصمت ولم تصدر حتى الآن أي موقف بشأنها.

تناقض السعودية

وتناقض السعودية بهذه الخطوة اسس قيامها حيث تعهد عبد العزيز بن سعود في وثائق اقامة المملكة بجعل الحرمين لكافة مسلمي العالم وليس فقط للسعودية.

ورأى البعض انه لا مجال لتحجج الرياض بفيروس كورونا لتخفيض عدد الحجاج الى عشرة الاف حاج وانتقائهم من المقيمين في السعودية. وكانت الرياض دعت أمام قمة العشرين إلى تنسيق «استجابة موحدة» لمواجهة كورونا لكنها نسيت العالم في تدابير الحج تحت طائلة الوباء.

وأكدت الرياض امام قمة العشرين أن هذه الأزمة الإنسانية تتطلب استجابة عالمية، ويُعول العالم علينا للتكاتف والعمل معاً لمواجهتها لكنها لم تتكاتف في امر يخص مليارا و400 مليون نسمة حول العالم وقررت من تلقاء نفسها حرمانهم من اداء شعيرة الحج ولو بأعداد رمزية من كل دولة وتجمع للاقليات حول العالم.

خلف الوعد

الرياض خلفت وعدها كذلك الذي تعهدت به امام قمة العشرين حيث اعلنت امام القمة انه: «يتوجب على مجموعة العشرين إرسال إشارة قوية لإعادة الثقة في الاقتصاد العالمي، من خلال استعادة التدفق الطبيعي للسلع والخدمات، في أسرع وقت ممكن، وخاصة الإمدادات الطبية الأساسية»، مضيفة: «كما أن من مسؤوليتنا مدّ يد العون للدول النامية والأقل نمواً لبناء قدراتهم وتحسين جاهزية البنية التحتية لديهم لتجاوز هذه الأزمة وتبعاتها»

المملكة تعهدت بمد يد العون لاتخاذ تدابير لمواجهة كورونا وذكرت امام القمة «بتعاوننا المشترك، نحن على ثقة بأننا سنتمكن معاً – بعون الله – من تجاوز هذه الأزمة والمضي قدماً نحو مستقبل ينعم فيه الجميع بالرخاء والصحة والازدهار». وكان اولى بأن تشارك العالم وضع رؤية لموسم الحج لا أن تنفرد هي بالتدابير فلم تتعاون مع العالم في امر يخص العالم وهو الشعائر الدينية.

صدمة عالمية

القرار السعودي شكل صدمة عالمية ولاقى قرار السلطات السعودية بمنع المسلمين من اداء مناسك الحج هذا العام والاقتصار على بعض الحجاج السعوديين والمقيمين من جنسيات اخرى في المملكة، لاقى صدمة لدى الدول الاسلامية التي اكدت أن السعودية اتخذت القرار بدون المشاورة مع الدول الاسلامية الاخرى.

واقترحت بعض الدول بدائل على السعودية حيث كان يمكن أن تستخدم السعودية طريقة فضلى مثل تقليص العدد لعشرة بالمائة”.

من جانبه شدد مجلس الجمعيات الإسلامية الماليزي على ضرورة إشراك الدول الإسلامية كافة بمثل هذا القرار، داعيا إلى تشكيل مجلس إسلامي لإدارة المواقع المقدسة في مكة والمدينة. مشيرا الى أن السلطات السعودية عاجزة وحدها عن التحضير والاستعداد لموسم الحج خاصة في ظل انتشار كورونا.

تبرير السعودية لم يلق قبولا من العالم الاسلامي حيث ذكرت الرياض ان الحج الرمزي هذا العام يعود الى “خطورة تفشي العدوى في التجمعات والحشود البشرية، والتنقلات بين دول العالم، وازدياد معدلات الإصابات عالميا”.

وبررت الوزارة القرار بالحرص على “إقامة الشعيرة بشكل آمن صحيا وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم”.

لكن انتشار وباء كورونا في السعودية فاق المعدلات الطبيعية ما يعني ان اجراءاتها ليس بالمثالية التي تجعلها تمنع قدوم حجاج من دول اشد حرصا على صحة مواطنيها وكان يمكن تأمين قدومهم واماكن اقامتهم وتنقلاتهم في الشعائر المقدسة بما يضمن عدم انتقال العدوى اليهم.

أوصياء بلا تفويض

السعودية بهذا القرار جعلت من نفسها وصية على الحرمين الشريفين بلا تفويض من العالم الاسلامي فأمر الحرمين يخص كل مسلم والسعودية تتولى فقط تنظيم الدخول والخروج للاماكن المقدسة لكن حرمان الاخرين من زيارة المقدسات امر يجب مراجعته دوليا خاصة وان القرار مستمر بمنع العمرة بحجة تفشي كورونا.

حجاج كانوا عزموا النية لأداء الفريضة تفاجأوا بالقرار السعودي وشكل لهم صدمة فكان بالامكان السماح لعدد محدود من كل دولة ليس منع الجميع.

وتسبب قرار المملكة تنظيم حج “محدود جدا” يضم فقط المقيمين داخل السعودية، بخيبة أمل لملايين المسلمين، على الرغم من تفهم البعض وتأييد البعض للقرار.

وقالت قمرية يحيى (68 عاما) من إندونيسيا -أكبر بلد مسلم في العالم من حيث عدد السكان- “كانت لدي آمال كبيرة بزيارة مكة”، وأضافت “كنت أحضر لذلك منذ سنوات. لكن ما العمل؟ هذه مشيئة الله، إنه القدر”.

وقالت ريا توريسناواتي وهي موظفة إندونيسية تبلغ من العمر 37 عاماً والدموع تنهمر من عينيها: “كنت أعرف أن ذلك ممكن، ولكن الآن بعد أن أصبح الأمر رسميا، فقد انفطر قلبي. كنت أنتظر ذلك منذ سنوات”.

وقالت: “أتممت جميع استعداداتي، وكانت ملابسي جاهزة وأخذت جميع اللقاحات. لكن الله كان له تدبير آخر”.

وقالت رئاسة الشؤون الدينية التركية إنه لن يضيع حق من فاز بقرعة الحج هذا العام، وستتم إعادة الأجور لهم، وسيدخلون قوائم الحجيج مباشرة العام المقبل دون الحاجة لقرعة جديدة.

وبلغ عدد المسجلين في تركيا لأداء فريضة الحج هذا العام 83 ألفا و430 حاجا، تم اختيارهم بالقرعة من بين نحو مليون شخص قدموا طلبات للمشاركة في قرعة الحج.

وقررت اللجنة الملكية للحج في المغرب إرجاع مصاريف الحج التي سبق إيداعها من طرف من تم انتقاؤهم سابقا للمشاركة في حج هذا العام، مع الاحتفاظ بنتائج عملية القرعة الخاصة للموسم المقبل.

وأبلغت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المغرب المواطنين بالآلية المعتمدة لاسترجاع مبالغهم النقدية، بعد قرار السلطات السعودية إقامة حج هذا العام بعدد محدود من المواطنين والمقيمين.

♥ RONY ♥

محررة في ((موقع حدوتة )) هوايتى التصميم وتطوير المواقع والارشفة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock