أخبار

وصفة القرون الوسطى أمل جديد في مواجهة البكتيريا القاتلة

في السنوات القليلة المقبلة ، قد لا نتمكن من علاج العديد من الالتهابات التي كان من الممكن التغلب عليها لأن البكتيريا القاتلة ستؤدي بشكل أفضل من الأدوية المتقدمة التي تم إنتاجها مؤخرًا.

لكن الباحثين البريطانيين وجدوا علامات أمل في مكان واحد وفقًا لتقرير CNN ، بشكل غير متوقع ، ذكرت الوصفات الطبية في العصور الوسطى أن هذا قد يكون مضادًا حيويًا ضد البكتيريا المقاومة.

أظهرت دراسة حديثة أن تركيبة طبيعية مصنوعة من البصل والثوم والملح الصفراوي تعود إلى 1000 عام ولها خصائص مضادة للبكتيريا ومن المتوقع أن تقدم علاجًا للعدوى بالقدم والقدمين المصابة بداء السكري.

تتحلل البكتيريا الخطرة والمقاومة للعلاج في وجود المضادات الحيوية القديمة

وتلقي الدراسة التي نُشرت، الثلاثاء، في دورية “ساينتفيك ريبورتس” (Scientific Reports) مزيدًا من الضوء على كيفية عمل هذه الوصفة وكيف يمكن استخدامها عمليًا.

وقال الباحثون إن العلاج المعروف باسم “مرهم عين الأصلع” (Bald’s eyesalve) يمكنه معالجة عدوى الأغشية الحيوية، وهي مجتمعات البكتيريا التي تقاوم المضادات الحيوية، ما يجعل علاجها أصعب بكثير.

وقالت الدراسة إن عدوى الأغشية الحيوية تكلف المملكة المتحدة، وحدها أكثر من مليار إسترليني (1.3 مليار دولار) سنويا.

وأشار العلماء إلى أن مزيج العصور الوسطى، عرف في البداية على أنه يمكن أن يساعد في المعركة ضد الجراثيم الخارقة عام 2015.

من جانبها، قالت فريا هاريسون، عالمة الأحياء الدقيقة بكلية علوم الحياتية بجامعة وارويك بالمملكة المتحدة ومؤلفة الدراسة “هذا هو الشوط الصعب والمفصل الحقيقي لمعرفة المزيد من المعلومات، ومعرفة ما إذا كان يمكن تطوير هذا المزيج حقا إلى شيء مفيد سريريًا”.

وأضافت هاريسون: “هناك خطر كبير من أن تكون هذه القرح المصابة بمرض السكري مقاومة تمامًا لأي علاج بالمضادات الحيوية. ثم هناك خطر من إصابتك بإنتان الدم، وينتهي الأمر ببتر القدم أو الجزء السفلي من الساق”.

كانت الوصفة من بين وصفات الأدوية والمراهم والعلاجات في كتاب يسمى “Bald’s Leechbook”، وهو كتاب إنجليزي قديم مصنوع من الجلد وموجود في المكتبة البريطانية، وواحد من أقدم النصوص الطبية المعروفة.

ومع توقع أن تؤدي مقاومة الأدوية إلى 10 ملايين حالة وفاة سنويًا بحلول عام 2050، يبحث العلماء عن بدائل للمضادات الحيوية.

وحذر مسؤولون صحيون من أن مقاومة المضادات الحيوية تشكل تهديدا مفجعا للطب، وقد تعني وفاة مرضى يجرون عمليات جراحية بسيطة، نتيجة إصابتهم بعدوى لا يمكن علاجها.

وتزداد الحاجة إلى تطوير أدوية جديدة لمكافحة مقاومة المضادات الحيوية، مع تحول العدوى البكتيرية بشكل متزايد إلى “جراثيم عملاقة” مقاومة للأدوية الحالية.

وأظهر مسح لمنظمة الصحة العالمية قبل عامين، أن استخدام هذه المضادات يزيد بشدة في عدد من الدول، ودعت إلى تحرك عاجل للحد من الاستهلاك غير الضروري لها.

الكلمات الدلالية

♥ RONY ♥

محررة في ((موقع حدوتة )) هوايتى التصميم وتطوير المواقع والارشفة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock