منوعات

يقدم “PUBG Mobile” نظامًا لمكافحة الأنشطة الاحتيالية بين اللاعبين

أعلنت PUBG Mobile عن أحدث إجراءاتها لزيادة المنافسة العادلة في اللعبة ومحاربة الغشاشين ، من خلال التحديثات الجديدة من خلال آلية “فترة المراقبة الأمنية” الجديدة وتطوير نظام معاينة نظام المراقبة ، والحل الناجح لطريقة الاحتيال والتلاعب الحالية لقتل اللاعبين بطلقة واحدة.

وأطلقت PUBG Mobile طريقة جديدة وهي “فترة مراقبة السلامة” باعتبارها أحدث تكتيك للحفاظ على بيئة ألعاب نزيهة وعادلة للجميع.  وبالاعتماد على الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، سيحدد النظام الجديد تلقائياً اللاعبين الذين يحاولون اكتساب مزايا غير عادلة عبر انتهاك اتفاقية ترخيص المستخدم النهائي للعبة.

وبمجرد اكتشاف أي سلوك مشبوه، ستتم إزالة اللاعبين من قائمة انتظار المطابقة وسيطلب منهم اللعب تحت مراقبة منظومة السلامة الجديدة.

وخلال فترة مراقبتهم، لن تتم مطابقة اللاعبين مع لاعبين ليسوا تحت “مراقبة السلامة” ولن يتمكنوا من تسجيل أي أرباح أو إحصائيات من مبارياتهم. كذلك لن يتمكن اللاعبون من تكوين رسالة جماعية وسيكون باستطاعتهم فقط الوصول إلى أوضاع لعبة محدودة حتى انتهاء فترة المراقبة.

وإذا قام اللاعبون بمحاولة الإخلال ببيئة اللعب العادلة أثناء المراقبة عندها سيتم حظرهم.

ولمزيد من إجراءات مكافحة الغش، طوّرت PUBG Mobile وضع Spectate الحالي بإضافة آلية مراجعة الأصدقاء الجديدة وبذلك سيحدد خادم اللعبة الآن في الوقت الفعلي ما إذا كان اللاعب مرئياً في عرض مضيف اللعبة لاستخدام هذه المعلومات لتحديد ما إذا كان سيتم إرسال بيانات الموقع إلى المتفرجين أم لا.

وتهدف ترقية نظام المشاهدة Spectating System إلى تحقيق هدفين رئيسيين:مواجهة أسلوب الغش من خلال التلاعب بوضع Spectate الحالي.تعزيز وضع Spectate لتحديد السلوكيات المشبوهة والقضاء عليها بشكل أفضل في أماكن أخرى في اللعبة.

ويتكون نظام المشاهدة Spectating System من ثلاثة أدوار منفصلة تشمل المضيف وخادم اللعبة والمتفرج. في السابق، كان بإمكان الغشاشين استغلال وضع Spectate من خلال استخدام جهازين لتحديد لاعبي العدو داخل اللعبة والحصول على ميزة غير عادلة.

أما الآن، يمكن للآلية المضافة حديثاً أن تحدد إذا لم يكن اللاعب مرئياً في عرض المضيف وعندها لن تنقل بيانات موقع اللاعب إلى المتفرجين.

ولا يقتصر دور هذه الترقية على التخلص من إمكانية الغش واللعب غير العادل من خلال المشاهدة فحسب، ولكنها تضمن أيضاً عدم قدرة المكونات الإضافية على تعديل بيانات اللعبة، مما يعزز الأمان والموثوقية.

بالإضافة إلى ذلك، لا يؤثر التحديث الجديد على تجربة المستخدمين الذين يشاهدون اللعبة بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى تكتيك فترة مراقبة السلامة الجديد وتطوير نظام المشاهدة Spectating System ، قامت PUBG Mobile أيضاً بمعالجة طريقة الغش الحالية التي يمكن من خلالها هزيمة اللاعبين (الأعداء) بطلقة واحدة. فيما يلي بيان رسمي حول التصحيح الجديد:

“يلتزم فريق PUBG Mobile الرسمي بتوفير بيئة ألعاب نزيهة من خلال معاقبة اللاعبين الذين يحاولون المس والإخلال بهذه البيئة. ومن خلال ملاحظات اللاعبين، اكتشفنا مؤخراً طريقة غش جديدة يُقتل اللاعبون فيها بطلقة واحدة ثم يؤدي ذلك إلى عكس شاشتهم مؤقتاً.

وتحرك الفريق الرسمي على الفور وبدأ بتتبع اللاعبين الذين استخدموا هذه الطريقة للغش.

وصدر حظر لأكثر من 10,000 لاعب لمدة 10 سنوات من فريق العمليات كعقوبة للإخلال ببيئة اللعب.

ولن يتهاون فريقنا مع أولئك الذين يمسّون ببيئة الألعاب العادلة ويستخدمون أساليب من هذا النوع.

سيواصل فريق عمليات ببجي موبايل العمل بجدّ لتقديم أفضل تجربة لعب لجميع الذين يلتزمون بقواعد اللعبة.

ونطلب من جميع اللاعبين دعمنا لمواصلة التتبع والرصد وتوفير بيئة نزيهة.

يرجى احترام القواعد واللعب النزيه”.

وتأتي تدابير مكافحة الغش اليوم بعد حملة “Project: Ban Pan” التي تم الكشف عنها لأول مرة في نهائيات بطولة ببجي المفتوحة العالمية PUBG MOBILE Club Open 2019 Fall Split Global.

وقدمت المبادرة ميزة Death Replay في التحديث الأخير، فيشاهد اللاعبون طريقة قتلهم بشكل فوري من منظور العدو لتحديد أي سلوك مشبوه.

ومن خلال تحسين القدرة على اكتشاف أي طرق وأساليب جديدة للغش، تتخذ PUBG Mobile إجراءات أكثر صرامة لمكافحة الغشاشين مع عقوبة الحظر لمدة 10 سنوات، وتواصل PUBG Mobile تعزيز أمن اللعبة من جميع الجوانب لضمان توفير بيئة ألعاب نزيهة

♥ RONY ♥

محررة في ((موقع حدوتة )) هوايتى التصميم وتطوير المواقع والارشفة

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock