أخبار

هاشتاج عبدالله رشدي متحرش يجتاح تويتر كيف ولماذا ؟

اجتاح هاشتاج عبدالله رشدي متحرش موقع التدوين المصغر تويتر، وأصبح الأعلى تداولا ، وانتشر انتشار النار في الهشيم، وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد للداعية الإسلامي الأزهري وبين معارض ومهاجم له.

هاشتاج عبدالله رشدي متحرش

جدل واسع أثاره الشيخ عبدالله رشدي الإمام بوزارة الأوقاف المصرية، مساء السبت 4 يوليو 2020، علي مواقع التواصل بعدما أفصح عن موقفه حول ظاهرة التحرش التي عادت إلى الواجهة مجددا، بعد قصة تحرش أحمد بسام زكي الأخيرة.

تابع أيضا: موسم الحج 2020 .. تعرف علي الأعداد والجنسيات المسموح لها بالحج

وقال عبدالله رشدي عبر تويتر إن التحرش جريمة، لا تقبل التبرير، ليس لها أعذار لو كانت المرأة بدون ملابس أصلاً، نرجو الله لنا ولها الهدايةَ، لكن لا يجوز التحرش بها ولا النظر إليها، مع القطع بأنها على معصيةٍ، وهذا من مُسَلَّمات الشرع الشريف”.

وأضاف أن هناك أسباب للجريمة عديدة، من ضمنها الملابس الصارخة التي تعتمد على الإغراء، مستطردا : “هذا سبب فقط من ضمن مجموعة أسباب، وليس هو السبب الوحيد، لذلك لابد من معالجته كغيره من الأسباب التي تؤدي للتحرش”.

استدراك رشدي

واستدرك عبدالله رشدي قائلا : “لكن هذه الأسباب لا تُبيح ولا تُبرِّرْ للمتحرِّش فعلَه المرفوض بحالٍ من الأحوال”، موضحا أن هناك فرق بين محاولة علاج الأسباب التي قد تساهم في حدوث الجريمة، وبين اعتبارها شيئا مبررا للجريمة فهذا مرفوض.

وتابع الداعية المصري: نلتزم بغض البصر وبالحجاب والاحتشام كما أمر الله، مؤكدا في الوقت ذاته أن تبرير التحرش عبث، وكذلك محاولة التغاضي عن معالجة أسبابه ومن ضمنها الملابس الفاضحة هي أيضا عبث.

وختم عبدالله رشدي حديثه بالقول: كتبت هذه الكلمات من أجل توضيح أكثر لما كتبتُه العامَ الماضي ولأجل من يتصيدون في الماء العَكِر ليوهموا الناس بأن علماء الدين يبررون التحرش أو يرون أن البنت غير المحتشمة تستحق التحرش، فأحببتُ إيصادَ الباب دونَهم.

اتهام عبدالله رشدي بالتحريض على التحرش

وقد أثار المنشور حالة من الغضب وأنتج اتهاما لرشدي بالتحريض على التحرش والتبرير للمتحرشين جريمتهم، وتصدر هاشتاج عبدالله رشدي متحرش موقع التغريدات القصيرة “تويتر”.

وغرد العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على هاشتاج عبدالله رشدي متحرش بسبب حديثه عن التبرير للتحرش، وأحدث هذا الأمر حالة من الهجوم الشرس عليه في السوشيال ميديا وسط اتهامات له بالتحريض على التحرش بالفتيات، خاصة أنه داعية شهير وتخرج من الأزهر الشريف فكيف يقول مثل هذا الكلام، وطالب أيضًا البعض بمحاسبته على حديثه عن التبرير للمتحرشين عبر هاشتاج #عبدالله_رشدي_متحرش، كما نشر البعض حديثه مع بعض الفتيات على أنه تجرش، فيما دافع عنه آخرين أن حديثه صحيح واللوم يقع على الفتاة في البداية.

من هو عبدالله رشدي؟

عبد الله رشدي من مواليد 3 فبراير، ولد بمحافظة القاهرة في جمهورية مصر العربية، وهو إمام وخطيب بوزارة الأوقاف المصرية.

أنشطة رشدي

– قدَّم برنامج “القول الفصل” لإجراء المناظرات والحوارات بين الشيوخ والدعاة، في عام 2011 عبر قناة الفجر الفضائية،

– قدم برنامجا دينيًا آخر على قناة الشباب، وقدم أيضا برنامجا عبر قناة “الصحة والجمال”.

– ناظر إسلام البحيري، وأثار جدلا واسعًا في مناظرته التي أجرتها قناة القاهرة والناس، ووصفه فيها المذيع أسامة كمال بأنه “ممثل” الأزهر رسميًا في المناظرة”

– شارك في عدد من المناظرات التليفزيونية الأخرى.

منع عبدالله رشدي من الخطابة

قامت وزارة الأوقاف المصرية بمنع عبدالله رشدي من الخطابة مع الشيخ سالم عبد الجليل وآخرين، بعدما كان المتحدث الإعلاميَّ باسم وزارة الأوقاف وإمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة، بسبب التصريح بكفر غير المسلمين من النصارى واليهود حيث صرح أنه من بَدَهِيَّاتِ العقيدة الإسلامية، ما اعتبرته قيادات الأوقاف مثيرا لمشاعر مسيحيي مصر.

ثم تراجعت الوزارة عن هذا القرار في أغسطس 2019 وقررت عودة الشيخ عبد الله رشدي لمهامه الدعوية وذلك تنفيذاً لما حكمت به المحكمة الإدارية.

الكلمات الدلالية

محمود

مؤسس ورئيس تحرير موقع حدوتة الالكتروني ، عضو رابطة الصحافة الالكترونية

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق