منوعات

” اعترافات ليلية ” غادة شحاته .. قصة قصيرة “تنهدت وفتحت شاشة هاتفها”

” اعترافات ليلية ” غادة شحاته .. قصة قصيرة “تنهدت وفتحت شاشة هاتفها” .. هكذا جاءت الكلمات تنساب كالنسيم، لتروي مشاعر الحب الرقيقة، وصدق الإحساس الذي يكاد يخالج الحقيقة.

اعترافات ليلية .. غادة شحاته

تسرق من الحب لحظات ومن الوقت نظرات كلما اختلست النظر إليه ولكن هذه المرة ليست خلف الأبواب والنوافذ المغلقة نصف عين بل خلف شاشة الهاتف تمعن يومياً في النظر إلى ملامحه الشرقية التي تشبعت بسمرة حنطية وملامح منمقة.. تحادثه كل ليلة وهي تنظر إليه تود أن تباغته وتعترف له بما تفعله كل ليلة خلسة وهو ليس منتبه…ولم لا لعله منتبه وهو بدورة يراقب ملامحها أيضاً كما تفعل.

الاعتراف سيجعلني عارية تماماً

هتفت أعماقها.. لااااا…لن أعترف لأن الاعتراف سيجعلني عارية تماماً أمامه… مشاعري ونبضاتي ومحبتي عارية من كل شعور احتفظت به لنفسي حتى وإن عدت خاوية اليدين لا يهم.

تنهدت وفتحت شاشة هاتفها أخذت تتلمس وجهه.. وجنتيه.. عينيه… قلبه الذي أمتلكها… احتضنته بعينيها… وألقت عليه تحية ما قبل النوم….. وغفت.

الكلمات الدلالية

مصطفى جمال

محرر في موقع حدوتة الالكتروني .. اعمل بالتحرير الصحفي منذ 8 سنوات .. احب الاطلاع والقراءة وسماع الموسيقي

مقالات شاهدها القراء

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

عفوا أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock