خطة الأوقاف لإعادة فتح المساجد في مصر وإقامة صلوات الجماعة

خطة الأوقاف لإعادة فتح المساجد في مصر وإقامة صلوات الجماعة، حيث تدرس الحكومة في اجتماع مجلس الوزراء، الأسبوع المقبل، خطة الأوقاف لإعادة فتح المساجد.

خطة إعادة فتح المساجد في مصر

وأوضح وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، إنه وبناء على ما أعلنه ووجه به الدكتور مصطفى مبدولي، رئيس مجلس الوزراء قبل عطلة عيد الفطر من دراسة وإعداد خطة إعادة العمل بدور العبادة بعد عطلة العيد، فقد أعدت الوزارة خطة لفتح المساجد.

تابع أيضا: بشرى .. عودة الصلاة والجماعات في مساجد المملكة .. خطة العودة للحياة الطبيعية تدريجيا

وأضاف وزير الأوقاف أن الوزارة “وبناءً على ما تم رصده من وعي والتزام لدى المواطنين تجاه إقامة صلاة التراويح بمسجد عمرو بن العاص والجامع الأزهر ومسجد الفتاح العليم، وما تم من إقامة صلاة العيد بمسجد السيدة نفيسة ومسجد الفتاح العليم، فإنها أعدت خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد، وسيتم عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا المقرر انعقادها بمجلس الوزراء مطلع الأسبوع المقبل”.

البدء في تنفيذ خطة إعادة فتح المساجد

وفي هذا السياق، وجه وزير الأوقاف بسرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل، مشيراً إلى وجود 320 ألف متر سجاد صلاة جاهز للتسليم للمديريات على مستوى مصر.

كما وجه الوزير باتخاذ ما يلزم لتحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، وذلك استعدادا لعودة العمل بالمساجد وفق ما تعتمده وتقرره لجنة إدارة أزمة كورونا.

إعادة فتح المساجد في مصر علي السوشيال ميديا

وسائل التواصل الاجتماعي تداولت أنباء عن إعادة فتح المساجد في مصر بعد إغلاقها ضمن إجراءات الحكومة المصرية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

من جانبه، قال وكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب، شكري الجندي، في تصريحات تليفزيونية، إن “وزارة الأوقاف أعدت خطة رائعة وأتوقع بنسبة كبيرة أن يوافق عليها مجلس الوزراء الأسبوع المقبل ونصلي الجمعة بعد القادمة في المساجد”.

الجدير بالذكر أن العديد من الدول الغربية والإسلامية قد سمحت بعودة الصلاة في المساجد، ضمن إجراءاتها لتخفيف حظر الإغلاق الذي فرضته لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

تعليمات صلاة العيد في مصر

وكانت وزارة الأوقاف المصرية قد أعلنت قبل أيام التعليمات الخاصة بصلاة عيد الفطر، حيث أكدت إقامة صلاة العيد بمسجد السيدة نفيسة، واقتصارها على 20 مصلياً فقط من العاملين بالأوقاف بكشف محدد ومقدم من رئيس القطاع الديني، مع عدم فتح المسجد أمام الجمهور على الإطلاق، والاقتصار على تشغيل مكبرات الصوت الداخلية فقط، وذلك دون استخدام مكبرات الصوت الخارجية منعاً لأي تجمع خارج المسجد.

وألزمت الوزارة المصلين بارتداء الكمامة، مع مراعاة ترك مسافة لا تقل عن متر ونصف المتر بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات.

يذكر أن وزير الأوقاف كان قد أصدر قراراً قبل شهرين يقضي بإغلاق المساجد والزوايا غلقا تاما لحين زوال علة الغلق، وهو وباء كورونا من خلال التنسيق مع وزارة الصحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.