” تصدوا لمافيا بيع الأبحاث ومفيش حد هيسقط ” رسالة شوقي لأولياء الأمور

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن أولياء الأمور هم من سيتصدوا لمن يحاول استغلال نظام مشروع الأبحاث لطلاب المرحلتين الابتدائية والاعدادية، مؤكدا أنه ليس هناك احتياج إلى الاستعانة بأي أحد لعمل البحث بدلا من الطالب.

الأبحاث للمرور الي الصف التالي ومفيش حد هيسقط

وقال الوزير، في مداخلة هاتفية عبر فضائية “إكسترا نيوز”، مساء الجمعة، “مفيش حاجة تقلق، والطلاب مش هيسقطوا، ولا هيشيلوا مواد”، مشيرا إلى أن أولياء الأمور يجب أن يعطوا أبناءهم فرصة التجربة، وشراء البحث سيحرم الطالب من متعة التعليم النقدي والبحثي.

وأوضح وزير التعليم، إن كل طالب من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي سيقدم مشروع بحثي واحد للمرور إلى السنة التعليمية التالية، وليس مشروع في كل مادة كما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي.

واشار شوقي، أن المشروع البحثي الذي سيتقدم به الطالب سيكون متعدد التخصصات، ويمس كل ما تعلمه الطالب، وذلك في موضوع واحد فقط، منوها بأن الطالب يمكن أن يقدم البحث العلمي بمفرده، أو بالتعاون مع مجموعة من زملائه، وعددهم 5 طلاب.

نماذج مشروعات الابحاث

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الطالب سيحصل على قائمة من 4 أو 5 مشروعات يختار هو الموضوع الذي يفضله، منوها بأنه سيكتب على كل مشروع كود الطالب الذي قدمه وليس اسمه.

وأضاف الوزير: “نجرب النموذج الذي يقدم في البيت، وقوة الشبكة والتحكم فيها يتم بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتتم تقوية نقاط التقوية الضعيفة”.

اما فيما يتعلق بالتزاحم على الشرائح، قال: “لسنا من يقوم بتوزيع الشريحة ومن يقوم بتوزيعها المصرية للاتصالات والسنترالات عددها لا يكفي ولذا قمنا بفتح 278 إدارة، وما يقارب الـ 500 مدرسة، والناس تنتظر لأخر الوقت وهذا ما يسبب التزاحم” مشيرا إلى أنهم يعملون في ظروف استثنائية، والمدرسون والإداريون مطلوب منهم الجلوس في المنزل كما أن فتح المدارس يستدعي تصريحات من العديد من الجهات وكذلك تعقيم المدارس.

اترك رد